الأسئلة الشائعة

نحن بارعون بذلك! يملك فريقنا خبرةً مكثقة ومعمقة في برنامج باوربوينت، فقد ترجمنا عشرات الآلاف من شرائح العرض. ونحن ندرّب فريقنا تحديدًا على كيفية ترجمة الأسلوب المقتضب الذي يتميز به مجال الأعمال باللغة الإنكليزية إلى الأسلوب العربي الصحيح، وعلى كيفية تصميم الشرائح في النسخة العربية.
رضاكم التام هو ضمانة شركتنا. إذا كنتم لسبب ما غير راضين تمامًا عن عملنا، فنحن نتيح لكم إجراء عدد غير محصور من التعديلات والتصحيحات خلال ثلاثين يومًا من تسليمكم الترجمة المنجزة، مع الإشارة إلى إمكانية تمديد هذه الفترة في ما يخص المشاريع الطويلة الأمد. ومن النادر أن يطلب عملاؤنا إجراء التصحيحات لأننا نتقن العمل من المرة الأولى، ومع ذلك يمكنكم الاطمئنان إلى أننا مستعدون لإجراء أي تغييرات تطلبونها بشكل سريع.
نعم، ويطبَّق الحسم ابتداءًا من عدد كلمات سنوي يبلغ 300 ألف كلمة، وهو معدٌّ خصيصًا ليتماشى مع متطلبات مؤسستكم. يرجى الاتصال بنا لمناقشة هذه المسألة. ومن المفيد في هذا الإطار إعطاؤنا فكرة عن: 1) الحجم التقديري للمشروع 2) الوتيرة المتوقعة للملفات 3) مواعيد التسليم المطلوبة
نعم، ونعني بالترجمة المحلّفة أننا نضع ختم شركتنا على كل صفحة من المستند المترجم، ويمكننا أيضًا إعطاء شهادة دقة مصادقة على رأسية الشركة وممهورة بختمنا أيضًا. تعتبر هذه التدابير كافية عادةً بالنسبة للمستندات المستخدمة للأغراض القانونية في الولايات المتحدة، ولكن يفضَّل التأكد من القوانين والمحاكم المحلية في بلدكم.
كلا، لا بل نحظّر على فريقنا الاستعانة ببرنامج "غوغل ترانسليت" أو أي أدوات مشابهة للترجمة الآلية. في المقابل، نسمح باستخدام القواميس والمعاجم المهنية وأدوات "الترجمة بمساعدة الحاسوب"، فهذه الأدوات لا تترجم النص تلقائيًا إنما توفّر موارد متخصصة لمصطلحات ونسخ محفوظة عن ترجمات سابقة أنجزها المترجم. ومتى استُخدمت هذه الأدوات بالشكل الصحيح، تعزز الفعالية إلى حدٍّ كبير. ولكنها إذا وقعت بين الأيدي الخطأ فتأتي النتيجة ترجمة رديئة. ولهذا فهي فنٌّ أكثر مما هي علم.
نعم، ربما هذا ممكن. فنحن نقدّم خدمة ترجمة "خيرية" لدعم المشاريع المنضوية في إطار الخدمة العامة.
نحن في مسيرة بحث دائم عن مترجمين ماهرين ينضمون إلينا. لمعرفة المزيد، يرجى زيارة صفحة التوظيف.
الترجمة حرفة ومهارة بشرية. ويتطلب إتقان هذه الحرفة سنوات من التدريب، فيما تستوجب الترجمة اليومية ساعات من التركيز والبحث. وصحيحٌ أن أسعارنا أعلى من أسعار بعض الشركات المنافسة، إلا أنكم تحصلون في المقابل على قيمة ممتازة، وإليكم السبب:
  • المترجمون المتخصصون يطلبون أسعارًا أعلى. وإنّ دفع الأجر اللائق يتيح لنا العمل مع المترجمين المتمرسين والمتخصصين فقط (من بين كل 20 مترجمًا يتقدّمون للعمل معنا، ينجح في اختبارات التدقيق والفحص أقل من مترجم واحد)
  • إنّ تقاضي هذا الأجر اللائق يحفّز المترجم لإيلاء مشروعكم العناية التي يستحقها عوضًا عن ترجمة الكلمات بأسرع ما يمكن. والمترجمون الذين يتلقون مكافأة عادلة على عملهم يأخذون الوقت الكافي للبحث عن المصطلحات المهمة والتفكير في الدلالات والفوارق الدقيقة التي يحتوي عليها النص.
  • الثمن الذي نطلبه مقابل الترجمة يشمل أيضًا التدقيق الذي يجريه اختصاصي لغوي ثانٍ لضمان دقة النص وحسن أسلوبه وخلوّه من أي أخطاء إملائية.
  • نحرص على رضاكم الكامل والشامل عن العمل، وإذا احتجتم إلى إجراء أي تعديلات على المستند خلال ثلاثين يومًا من تسليمه إليكم، سوف نعمل على تلبية طلبكم بسرعة ومهنية عالية.
 
إنّ اللغات التي نترجم منها وإليها هي العربية والإنكليزية والفرنسية. أما إذا كنتم تطلبون لغات أخرى، فقد نتمكن من إرشادكم إلى شخصٍ نثق به.
عملنا يدوي وبشري 100% (أي أننا لا نلجأ إلى أي ترجمة آلية أو غوغل ترانسليت!). في البداية، نختار العنصر الأفضل في فريقنا لترجمة مستندكم، ثم يعمل أحد مدققينا المتمرسين على مراجعة المسودة للتأكد من سلامة الأسلوب والدقة والتنسيق. ونشير إلى أن فريقنا يضم أعضاء ناطقين باللغتين العربية والإنكليزية، وهذا ما يضمن انسيابية النص في اللغة المترجم إليها. بعد ذلك، نرسل الملف إلى مصمم الجرافيك لدينا من أجل تنسيقه وتصميمه بناءً على طلبكم، قبل أن نرسله إليكم في حلّته النهائية لتوافقوا عليه. للاطلاع على الوصف التفصيلي للآلية، انقر هنا.
ننصح بالتخطيط لترجمة 2000 كلمة (أي بين 7 و8 صفحات) في يوم العمل الواحد، فهذه هي الحصيلة اليومية للمترجم العادي مع نص متوسط الصعوبة. مع ذلك، نحن نختصّ بإنجاز المشاريع الضخمة بسرعةٍ عالية. تريدون مثالاً عن سرعتنا؟ لقد ترجمنا مستندًا من ألف صفحة في أسبوع واحد، وقد تمكّنا من العمل سريعًا عبر توزيع الملف على عدة مترجمين ليقوم بعدها فريق التدقيق اللغوي لدينا بجمع الأقسام المترجمة وتشكيل ملف واحد كامل ومتناسق. لكن الجدير بالذكر هو أن المشاريع الملحّة للغاية تستوجب القيام ببعض التنازلات من ناحية الجودة لأن تعدد المترجمين العاملين على المشروع الواحد يستتبع فوارق في الأسلوب ينبغي معالجتها في وقتٍ قصيرٍ جدًا.
يضم فريقنا مصمم جرافيكي محترف بالملفات العربية ويجيد تصميم معظم المستندات بالتطابق مع تصميمها الأصلي. بالإجمال، نغير اتجاه الرسوم البيانية لتتماشى مع تنسيق النص العربي المتجه من اليمين إلى اليسار (أو العكس للنصوص الإنكليزية أو الفرنسية)، ونستعمل عمومًا برنامج "إنديزاين" InDesign أو "إلّستريتر" Ilustrator، علمًا بننا نستطيع العمل على ملفات PDF أو أي صيغ أخرى ترسلون بها ملفاتكم.
تعتبر كافة الملفات التي نتلقاها من العملاء المنتظمين والمحتملين سريّة تمامًا. ولهذا السبب يوقّع كل أعضاء فريقنا على تعهدات بعدم الإفشاء عن المعلومات قبل الحصول على إذنٍ بالاطلاع على أي موادٍ خاصة بالعملاء، ويُطلب منهم أيضًا الموافقة على مبادئنا التوجيهية المتعلقة بحماية البيانات. علاوةً على ذلك، لا مانع لدينا من النظر في تدابير أمنية إضافية، منها على سبيل المثال لا الحصر تعهدات عدم الإفشاء واستخدام أنظمة مشفّرة لتشارك الملفات والبروتوكولات المعززة لأمن العلومات أو تأمين خدمة الترجمة في الموقع. يرجى الاتصال بنا لمناقشة احتياجاتكم.
نجيد العمل على ما يلي:
  • تطبيقات مايكروسوفت أوفيس MS Office الاعتيادية (وورد، إكسيل، باوربوينت)
  • تطبيقات غوغل Google Apps
  • أدوبي كرييتف كلاود Adobe Creative Cloud (بي دي أف PDF، أكروبات Acrobat، إنديزاين InDesign، إلّستريتر Illustrator)
  • الصور والنصوص المكتوبة بخط اليد
  • المواد السمعية
  • الفيديوهات
  • ملفات عنونة الفيديوهات (.srt)
  • يمكننا استخدام أدوات الترجمة بمساعدة الحاسوب (CAT) وفق متطلبات المشروع، بما فيها برامج "ترانسيفيكس" Transifex و"ترادوس" Trados وغيرها.

هل لديكم أسئلة إضافية؟

إذا كانت لديكم أسئلة أخرى لم نجب عليها في هذه الصفحة، يرجى الاتصال بنا.